Saturday, January 15, 2011

محمد بوعزيزي



رقبه من تحتمل وزرك ... حتى أبليس اللعين بعدك لا يحتمل ان يفكر فى البقاء حيا
 الشياطين تبكى قبل الملائكة
تنوح  عليك
ويبقى الانسان فى ملكوته الخاص
ليسأل سخيف: المنتحر جزاءه النار, لا تبكوه
مالى ومالك ايها السخيف, ابقى على حياتك انت لتدخل الجنه وحدك
واترك الظلم والطغيان يهلكوا  لحمك وينهشوا عمرك
فهل اللقب هو المسألة
انطلق عليه الخبيث ام الشهيد ام الفدائى ام المرحوم
فلنترك الالقاب لله ولنترك عداله الاخره لخالقها
ولنهتم بدنيانا, عالمنا
فنحن خلائف الرب فى الارض
كما نغضب من خلائفنا لتركهم شئوننا وظلمنا
فكم سيكون غضب الله علينا لتركنا وصيته لنا
اما الانت, ايها الشجاع
فانى احترم جدا لحظة صدقك مع نفسك
ورفضك  فقدان ادميتك اكثر من ذلك
لحظة تنوير قاسية مررت بها
قادتك لتلك النتيجة
وللذكرى صناع التاريخ ليسوا دوما اخيار





5 comments:

  1. شخص بموته يغير دولة ويطرد حاكم

    واشخاص بحيتهم يقتلون شعبا...

    ReplyDelete
  2. معلش يا هوبيز خلينى أختلف معاكى .. من حقنا إن احنا نسأل عن مصيره عند ربنا .. صحيح أنا مقتنعة إن ربنا مش بيعاملنا أكيد أكيد بقوالب ثابتة .. كل واحد فينا ربنا عارف كويس اوى هو عمل كده ليه .. وكل حاجة عملها إيه الحاجات اللى اترتبت عليها .. وهل اللى انت عملته ده أثر فى الناس ولا لأ .. وعملته ليه أصلا .. وانطلاقا من إن ربنا كبير ورحيم والعارف المقدّر .. إن شاء الله يغفرله ويرحمه بحق الثوره اللى قامت باسمه .. بحق المشاعر اللى هاجت بسببه

    بس احنا بعد ده كله ماينفعش برضه نقول إن الانتحار مش حرام .. لأ حرام وهيفضل .. وكل واحد حسابه عند ربنا .. بس لما تبقى فى بلد كل شوية حد ينتحر فى بيته وماحدش يتحرك .. واحد يشنف نفسه من على الكوبرى وولاحد يعبره .. يقوموا يحاولوا يقلدوا خالد الذكر بو عزيزى ويولعوا فى نفسهم قدام مجلس الشعب وبرضه ماحش يعبرهم ... يبقى لازم ساعتها نعرف بقى إننا قدام حكومة وشعب مش بيتهزوا قدام موت ولادهم .. وإن احنا أصلا انتحرنا من جوانا من زمان

    ReplyDelete
  3. الفكرة ان الناس زى المعادن كل واحد له منحنى احتمال خاص به وبعدها بيتكسر وكذلك الشعوب ويبدو اننا كمصريين لم نصل بعد لذروة منحنى احتمالنا, ولكننا نقترب منها ومن يدرى
    نحتاج بعض الوقت لنقدس الحرية ونطهر قلوبنا من الخوف المسيطر علينا من طوال الظلم والطغيان الذى مر بنا
    معك ان الانتحار حرام, ولكن ما قصدته هو ان لا نترك القضية الاساسية وهى الطغيان ولماذا ادى الظلم الى احراق شاب فى مقتبل حياته لجسده ليقرر ان ينهى حياته بيده, ونمسك فى قضيه هل مات شهيد ام منتحر هل سنلقاه فى الجنه ام سيخلد فى النار, هذه ليست القضية خاصه ان قضيه بوعزيزى قضية امه وشعوب كامله
    فمن الظلم له ولنا وللاوطان ان نلخص قضيته فى حدود المنتحر كافر
    ومثل ما ترى الان الخلاف الذى يموج به الناس ع المواقع والفيس بوك الان
    بوعزيزيى منتحر وكافر ,,, لا انه شهيد ويبدأ الخلاف والنقاش السخيف
    وليس بوسعنا فى تلاك النقطة الا ان نقول مثل ما قال الشيخ القرضاوى... وقلت انت فى تعليقك
    ان ندعو له الله ان يغفر له خظيئته ويتوب عليه بحق استيقاظ الشعوب العربية كلها من بعده
    واخيرا اشكرك على تعليقك جداااااا

    ReplyDelete
  4. اللهم اغفر له وارحمه وتقبله عندك في جنة الخلد
    قال تعالى: يعذب من يشاء ويرحم من يشاء
    رب العزة اعلى واعلم بيه وان شاء الله ربنا يرحمه برحمته التي وسعت كل شئ

    ReplyDelete