Tuesday, August 16, 2011

حكمة الله فى معجزاته

سؤال كان بيدور فى دماغى من مده طويلة والنهارده عرفت اجابته: هو ليه معجزة كل نبى من انبياء الله تكون فى العلم الذى يتمكن منه القوم المبعوث لهم؟ فموسى عليه السلام معجزته العصاه والكف ومبعوث لقوم أعظم علومهم السحر - وعيسى عليه السلام معجزته شفاء الناس من الأمراض ومبعوث لقوم عظماء فى الطب ومعجزة محمد صلى الله عليه وسلم القران ومبعوث لقوم بلاغاء فى الادب و متمكنين من اللغه.
أليس الوضع سيكون أسهل اذا أرسل الله معجزاته فى علوم لا يفقهوها فيكون الأيمان اسرع ,اتذكر هنا عندما نزل الأوروبين الى الأراضى الامريكية واشعلوا الكبريت امام الهنود الحمر رضخ لهم القوم لجهلهم بعلم المعجزة وبالتالى ايمانهم كان اسرع 
واليوم فقط أدركت الحقيقة, ان الله لا يريدنا خاضعون ولكنه يريدنا مؤمنون. ان الله يريد الانسان أن يؤمن عن علم وليس عن جهل  فعندما أكون عالم ومتمكن من علم وبقوه فأنى عندما أقول ان هناك من هو اعلم منى أقولها بعلم وبدراسه وبايمان وليس عن جهل وتسليم عن ضعف. ويكون فى هذه الحاله لى الخيار فى الأيمان او الكفر عن علم وليس عن جهاله, من خلال قوة وليس من مكمن ضعف, من مقام التسليم وليس من درجة الاستسلام والرضوخ
فما أرحمك ألهى بعبادك وما أقسانا من عبيد

2 comments:

  1. لكى يتعلم ويؤمن الجميع ولكن لا حياة لمن تنادى

    ReplyDelete