Monday, July 2, 2007

كيفك انت

النهارده انا جايه احكى حكايه
سيوة و الست فيروز
انصح كل من يذهب الى سيوةأن يصطحب معه أغانى الست فيروز.فعن تجربة , سيوة و فيروز لا تقاوم. فقد صنعت منى انسانه اخرى اكثر هدوءا, مرتاحه - من الاخر ضبطتنى- ولمده طويلـــــة
و لكن من اكثر لحظاتى سعادة فى هذه التجربة, قبل رحيلنا من سيوى,عندما وجدت نهى حزينة. فشاركتها سماعة الام بى ثرى, واخذتها فى حضنى ومشينا فى سوق سيوة نستمع لأغانى فيروز
وجدنى اقول لها,"هسمعك اغنية, و بعدين نتكلم عليها شوية". ووجدها متحمسه للفكرة
و كانت"كيفك انت" فهى اغنيه من اثنتين, احسهما جدا و اشعر بقربهما منى.. و ناكدى انى لا محاله سامر بتجرتهما فى حياتى
سمعناها سويا. اثناء تجولنا فى السوق, مجاورتين.و جاء موعد ركوبنا الاوتوبيس للرحيل.عندما صعدنا, كنت اود ان نجلس متجاورتين, و لكن لم نستطع, و جلست فى المقعد الخلفى لمقعدها.. و بدء الحوار
من امتع الحوارات التى تحدثتها على الاطلاق, فقد قرب نهى الى قلبى و عقلبى, و اعتقدانه كان بالمثل بالنسبة لها
فقد تحدثت بصراحة وطلاقه لم اعهدهما فى نفسى قبلا
فى البداية, تحدثنا عن تخيلنا لتجسيد هذه الحال.فانا قد تخيلت نهر هادىء, مقعد جحرى قديم, عليه سله ورد ذابلةو فتاة ريفية بملابس ريفية بسيط. تتامل النهر بثبات . فتشعر و كأنها تجلس بهذه الوضعية منذ عشرات الاعوام و كان حياتها متوفقة عند لحظة هجران حبيبها لها.عندما يتصادف مرور هذا الحبيب القديم بالجوار, تتعرف عليه على الرغم من اختلاف هيئته, ولا يتعرف عليها, رغم عدم تغيرها. فتغنى له الاغنية كذكرى بها لمحة عتاب ممزوجه بفرحة العودة
تحدثنا عن طريقة غناء فيروز للأغنيه, ففيروز هى صوت الملائكه على الارض, و قد ادت الاغنيه بأحساس عالى لا يوصف, و التعبير بصوتها عن احساس كل كلمة. و لكنى فى المقابل لا استطيع رؤيتها على المسرح تغنى. فهى مشاعرها داخليه تشع بأحاسيس الكلمات, و تعبر عنه بروعه صوتها, ولكن ليس بتعبيرها الجسدى
تحدثنا عن الحب , وماهيته و كيف الشعور به,
حقيقه كان حديث رائع ,حساس و قريب الى القلب جدا. و كانت لحظه اكتشفت قيها جزء من ذاتى, و اكتشفت جانب من نهى
كلمات الاغنيه لمن لا يعرفها
كيفك أنت - زياد الرحباني
بتذكر أخر مرة شفتك سنتا
بتذكر وقتا أخر كلمة قلتا
و ما عدت شفتك و هلق شفتك
كيفك أنت ملا أنت
بتذكر أخر سهره سهرتا عنا
بتذكر كان في واحدة مضايق منا
هيدي أمي بتعتل همي
منك إنتا ملا إنتا
كيفك قال و عم بيقولو صار عندك ولاد
أنا و الله كنت مفكرتك براة البلاد
شو بدي بالبلاد الله يخلي الولاد
بيطلع عبالي ارجع أنا و اياك
انت حلالي ارجع أنا وياك
أنا و انت ملا انت
بتذكر اخر مرة شو قلتلي
بدك ضلي بدك فيكي تفلي
زعلت بوقتا و ما حللتا
أنو انت هيدا انت
بترجع عراسي
رغم العيال و الناس
إنتا الاساسي و بحبك بالأساس
بحبك أنت ملا أنت

3 comments:

  1. hie hobba a2olek lyh ba2ah ana ma2retsh el post dah embre7 ma3a enny shoftouh embre7 we esteshfyt el mawdou3 3asahan enty we noha kontoum etklemtouh 3alyh 2odamy awlana 3asahana na embre7 2ryt post beta3 tymour we shfy2aha we law kont aryt dah embre7 makountesh 7ala2yh 7aga 2araha today
    ama 3an el o3'nya fa2ana masm3tehshs bas aw3edek asama3ah we 2olek ana 7syt nafs e7ssek wala 7syt bey2h belzabt 3amatan 7a2olek zay mab2olek 3and kol comment nice we pleaseeeee continous 3awaz aktar 3asahan begad bye3gebny begad ketbetek we ba2et ad7'ol 3ala el blog evry day 3asahan ashouf el gedyd famtet27'rysh

    ReplyDelete
  2. يخليك ليا, يا مشرفنــــــــــــــى

    ReplyDelete